11 - الثورة الفرنسية وليدة فكر الأنوار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11 - الثورة الفرنسية وليدة فكر الأنوار

مُساهمة  Admin في السبت أبريل 02, 2011 5:18 pm

مقدمـة: المصطلحات


شكلت الثورة الفرنسية نقطة تحول أساسية في التاريخ الفرنسي
والأوربي وفي إقرار الديمقراطية وحقوق الإنسان.

- فما هي أسباب الثورة الفرنسية ومراحلها؟
- وما هي نتائجها؟

І – تعددت أسباب ومراحل الثورة الفرنسية:
1 ـ الإطار الفكري والأسباب السياسية:
عرف القرن 18م بفرنسا قيام حركة فكرية تميزت برفض اللامساواة
ونشرت أفكار جديدة تنتقد النظام القديم سميت بفلسفة الأنوار.
من أهم زعماء هذا التيار الفكري، مونتسكيو الذي طالب بفصل السلط
فولتير الذي انتقد التفاوت الطبقي في حين ركز روسو على الحرية والمساواة.
ارتكز نظام الحكم في فرنسا قبل الثورة على نظام ملكي مطلق يجمع فيه

الملك بين جميع السلطات ويستند فيه على تفويض إلهي يزكيه الإكليروس
والنبلاء.
2 ـ الأسباب الاقتصادية والاجتماعية:
• اقتصاديا: اعتمدت فرنسا على النشاط الفلاحي الذي تضرر بفعل سنوات
الجفاف، كما أن الصناعة كانت ضعيفة مما أدى إلى إفلاسها بسبب منافسة
البضائع الإنجليزية، وقد زاد من حدة الأزمة المالية مشاركة فرنسا في حرب
الاستقلال الأمريكية.
• اجتماعيا: تشكل المجتمع الفرنسي من ثلاث هيئات متفاوتة، أهمها رجال
الدين والنبلاء المستفيدين من الامتيازات، أما الهيئة الثالثة التي تمثل 96%
من السكان فتشكلت من الفلاحين الصغار والفئات الشعبية والبورجوازية التي
كانت غنية وطموحة لكنها محرومة من المشاركة السياسية.
3 ـ مراحل الثورة الفرنسية:
دامت الثورة الفرنسية عشر سنوات، ومرت عبر ثلاث مراحل أساسية:
• المرحلة الأولى (يوليوز1789 - غشت 1792)، فترة الملكية الدستورية:
تميزت هذه المرحلة بقيام ممثلي الهيئة الثالثة بتأسيس الجمعية الوطنية
واحتلال سجن لاباستي، وإلغاء الامتيازات الفيودالية، وإصدار بيان حقوق
الإنسان ووضع أول دستور للبلاد.
• المرحلة الثانية (غشت 1792 - يوليوز 1794)، فترة بداية النظام الجمهوري
وتصاعد التيار الثوري حيث تم إعدام الملك وإقامة نظام جمهوري متشدد.
• المرحلة الثالثة (يوليوز 1794 - نونبر 1799)، فترت تراجع التيار الثوري
وعودة البورجوازية المعتدلة التي سيطرت على الحكم ووضعت دستورا جديدا
وتحالفت مع الجيش، كما شجعت الضابط نابليون بونابارت للقيام بانقلاب عسكري
وضع حدا للثورة وأقام نظاما ديكتاتوريا توسعيا.

ІІ – تعددت نتائج الثورة الفرنسية:
1 ـ النتائج الساسية:
أصبح الحكم جمهوريا يستند إلى الشعب، كما أقر فصل السلط ووضع دستورا
أصبحت بموجبه الدولة لائكية.
2 ـ النتائج الاقتصادية:
تم القضاء على النظام القديم، وألغيت الحواجز الجمركية الداخلية، وتم اعتماد
المكاييل الجديدة والمقاييس الموحدة.
3 ـ النتائج الاجتماعية:
تم إلغاء النظام الفيودالي وامتيازات النبلاء ورجال الدين، كما أقرت الثورة مبدأ
مجانية وإجبارية التعليم والقضاء والمساواة في ولوج المناصب العمومية.

خاتمـة:
مكنت الثورة الفرنسية تحولا كبيرا في تاريخ فرنسا الحديث

وأثرت في باقي المجتمعات الأوربية.

avatar
Admin
Admin

المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://oussama.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى